الثلاثاء , 7 فبراير 2023
المواطنة السليمة المقترنة

من باريس: رشاد القبيسي: عقبات الاستثمار التجاري في فرنسا

إن نجاح المشروع التجاري مرتبط حكماً بقدرة المستثمر على توقع العقبات التي من الممكن أن تعترض عمله وذلك لأجل إيجاد حلول واقعية وغير مكلفة لها وتتنوع أسباب وأشكال هذه العقبات التي يمكن حصرها  بما يلي :

أولا : العقبات المرتبطة بطبيعة المنتج أو الخدمة المرجو تقديمها

أن مجمل هذه العقبات قد تكون ناشئة عن عدم معرفة المستثمر بالأمور التقنية أو الفنية وقد تكون ناشئة عن معايير ذاتية لدى المستهلك ولا سيما تلك المتعلقة بضرورة كسب ثقته أو عدم قدرة المستهلك على شراء البضائع بسبب أسعارها. أن الحلول التي يمكن إيجادها لهذا النوع من العقبات قد تجد أساسها في دراسة موضوعية لواقع السوق وذلك من خلال النواحي الاقتصادية والنقدية والنفسية .

ثانيا:العقبات القانونية أو الشرعية:

أن من هذه العقبات ما هو مرتبط بضرورة الحصول على شهادة دراسية أو جامعية أو ضرورة القيام بإتمام برنامج تأهيلي قبل القيام بممارسة المهنة التجارية المرجوة ومن هذه العقبات أيضا ما هو مرتبط  بالمعايير التقنية التي يفرضها المشرع كأن يتطابق الإنتاج مع تشريعات القوانين الأوروبية مثلا.

أن الحلول لهذه العقبات تبدو سهلة فالمستثمر يمكنه اللجوء إلى مجموعة من المؤسسات العامة أو الخاصة وكذلك إلى بعض المكاتب المتخصصة لإفادته بجميع الحلول التي تزيل هذه العوائق القانونية.

تجدر الإشارة هنا إلى أن المشرع قد وضع لائحة بمجموعة من النشاطات المنظمة التي يجب الحصول على إجازة خاصة لممارستها.

ثالثاً: العقبات المالية والنقدية.

أن العقبات النقدية والمالية هي التي ترتبط بالواقع المادي للاستثمار ومنها سهولة الحصول على التمويل الضروري والمقدرة على إيجاد أسواق جاهزة للتسويق مما يسهل تحصيل الارباح بصورة سريعة.

رابعا: العقبات المرتبطة بالعولمة.

 أن سهولة التعامل التجاري عبر القارات وإمكانية الحصول السريع  على أخر منتجات التكنولوجيا تدفع بعض المستثمرين إلى الخوض في مغامرة تجارية ضمن مشروع تجاري تحديثي وغير تقليدي. أن هذه المغامرة قد تصطدم بعقبات عدة منها عدم معرفة كلفة المشروع بشكل دقيق وعدم معرفة حاجة الزبائن المفترضين لهذا المنتج.

 أن الحل الأفضل لهذه العقبات يكمن في إيجاد منهجية عمل من شأنها أن تضع الوسائل المهنية والبشرية المتوافرة ضمن إطار متجانس بهدف نجاح الاستثمار مع الحد الأدنى من التكاليف  المالية والصعوبات النقدية.

 كما أن الحل يكمن أيضا في مواكبة الاستثمار التجاري بعمل دعائي وإعلاني من شأنه أن يخلق في ذهن المستهلك الرغبة والحاجة والمصلحة للحصول على هذا المنتج.

يبقى القول أن مواجهة هذه الصعوبات بوجه عام تتم بدراسة طبيعة الحداثة في المنتج مما يفترض اللجوء إلى شركات متخصصة بإيجاد حلول تتوافق مع النشاط الممارس و الحاجات الاستهلاكية للزبائن.

تجدر الإشارة إلى أن دراسة هذه العقبات يجب أن تتم بطريقة موضوعية وان تمر ضمن عمل تحليلي دقيق وذلك لصعوبة تحديدها نظرياً.

خامسا: العقبات المرتبطة بشخص المستثمر.

أن هذه العقبات التي ترتبط بشخص المستثمر تتعلق بمدى إمكانيته القيام بهذا الاستثمار وحيدا أم لا وما إذا كان قادرا على  إعطاء الوقت اللازم للعمل وما إذا كان يمتلك المهارات الفنية والإدارية والتقنية. أن الحل الضروري لهذا النوع من العقبات يكون بان يقوم المستثمر بدراسة السيرة الذاتية له والسيرة الذاتية لجميع الأفراد العاملين ضمن المشروع .

د. رشاد القبيسي

دكتور في الحقوق ومحام بالاستئناف في باريس

@avocatkobeissi 

شاهد أيضاً

المواطنة السليمة المقترنة

من باريس: رشاد القبيسي: المشروع التجاري بين الوجود القانوني والوهم

أن عملية الاستثمار ترمي إلى إيجاد مشروع تجاري أو اقتصادي يكون الهدف منه الحصول على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *