الأحد , 19 مايو 2024

موافقة الشخصيات أو أقاربهم أو ورثتهم شرط أساسي لإقامة مشاريع خيرية بأسمائهم

موافقة الشخصيات أو أقاربهم أو ورثتهم شرط أساسي لإقامة مشاريع خيرية بأسمائهم

 

لم يعد ممكناً إقامة مشروع خيري بأسماء شخصيات كويتية، من دون موافقة تلك الشخصيات أو من ينوب عنهم من أقاربهم من الدرجة الأولى أو ورثتهم.

فقد أصدرت وزيرة الشؤون وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح قراراً وزارياً يحمل رقم «68/أ» للعام 2017 في شأن جمع التبرعات بغرض إقامة مشاريع خيرية باسم إحدى الشخصيات الكويتية المهمة والبارزة، وألزمت الجهات الخاضعة للقانون رقم 24 لسنة 1962 من أندية وجمعيات نفع عام سواء كانت أهلية أو خيرية أو مبرات بضوابط وشروط لا بد من التقيد بها.

ونصت الضوابط على التقدم بطلب رسمي مسبق للوزارة للموافقة على جمع التبرعات، وأن يكون المشروع المزمع إقامته متوافقاً مع الاهداف الواردة بالقانون رقم 24 لسنة 1962 في شأن الاندية والجمعيات الخيرية والأهلية والمبرات، مع الحصول على الموافقة الخطية من تلك الشخصيات أو من ينوب عنهم من أقاربهم من الدرجة الاولى أو ورثتهم حال وفاتهم.

كما أكدت الضوبط ضرورة تحديد مدة الجمع وطريقته وفقاً للائحة تنظيم جمع التبرعات، وتحديد البلد المزمع إقامة المشروع فيه، والجهة المنفذة، مع مراعاة أن يكون من البلدان والجهات المصرح التعامل معها من وزارة الخارجية الكويتية، وتقديم ميزانية تقديرية للمشروع، وكذا تقديم العقد المبرم من جهة التنفيذ، وتقديم تقرير مالي وإداري مفصل عن المشروع يوضح صافي حصيلة جمع التبرعات.

من جهته، قال وكيل قطاع التنمية المساعد في وزارة الشؤون حسن كاظم  إن «وزارة الشؤون حريصة على العمل الخيري وصورة الكويت في الداخل والخارج، لذا دائماً ما تصدر القرارات التي من شأنها تنظيم العمل الخيري وجمع التبرعات حسب ما يستجد من أمور»، مضيفاً ان «فقدان الكويت لفنان لامع مثل عبد الحسين عبد الرضا، واستشهاد الشيخين الدكتور وليد العلي، والمستشار فهد الحسيني في الأيام الماضية بيّن للجميع لحمة الشعب وتكاتفه وحبه لعمل الخير وتكريم ابنائه، من خلال التسارع على جمع التبرعات لابناء الكويت الراحلين وتكريمهم من خلال اقامة مشاريع خيرية بأسمائهم».

واردف كاظم ان «وزارة الشؤون ارتأت ضرورة تنظيم تلك العملية باصدار القرار رقم (68/أ) للعام 2017 في شأن جمع التبرعات بغرض إقامة مشاريع خيرية باسم إحدى الشخصيات الكويتية المهمة والبارزة، لضمان قانونية عمليات الجمع آنياً ومستقبلاً».

وتوجه كاظم بالشكر لابناء الكويت والجمعيات الخيرية على فزعتهم وتكريمهم للبارزين من ابناء الديرة، قائلاً ان «ابناء الكويت طبقوا قول (الاقربون أولى بالمعروف) كون ان خيرهم غطى الارض من اقصاها إلى اقصاها».

شاهد أيضاً

الهيئة العامة للبيئة

الهيئة العامة للبيئة تؤكد عدم صدور أي قرار يسمح بالصيد بجون الكويت

الهيئة العامة للبيئة تؤكد عدم صدور أي قرار يسمح بالصيد بجون الكويت المصدر – جريدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *