وذكرت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية أنه بعد موجة حر في مطلع الأسبوع، بلغت درجة الحرارة حوالي 33 درجة مئوية في شيكاغو وسانت لويز في الساعات الأولى من عصر الاثنين (بالتوقيت المحلي)، فيما فتحت المدينتان مراكز مكيفة الهواء للجمهور.

واقترب مؤشر الحرارة، الذي يأخذ عامل الرطوبة في الحسبان، من 38 درجة مئوية في سانت لويز.

وأشارت صحيفة “ديترويت نيوز” إلى أن درجات حرارة مماثلة في ديترويت دفعت سلطات المدينة إلى الإعلان عن أنها ستغلق الكثير من المدارس العامة قبل انتهاء مواعيد الدراسة بـ3 ساعات.

وقال بوب أورافيك، وهو خبير في هيئة الأرصاد الجوية الوطنية: “هذا النوع من موجة الحر نمطي بالنسبة للصيف المبكر”، مضيفا أنه في كل مكان من كانساس سيتي وحتى بوسطن وواشنطن مرورا بميسوري يسجل درجات حرارة فوق المتوسط، وقال إن هذه الدرجات “ليست هائلة”.

وأضاف أن مدينة كليفلاند بولاية أوهايو سجلت رقما قياسيا، الأحد، بالنسبة لأعلى درجة حرارة تسجلها في 17 يونيو عندما تجاوزت درجة الحرارة 34 درجة.