الأربعاء , 24 أبريل 2024
لاعب فريق السالمية لكرة القدم، السوري فراس الخطيب
لاعب فريق السالمية لكرة القدم، السوري فراس الخطيب

 موعد مع التاريخ

 موعد مع التاريخ

يحظى لاعب فريق السالمية لكرة القدم، السوري فراس الخطيب، بفرصة تاريخية ليفرض نفسه رقما صعبا في الموسم الجديد.

فقد بات على بعد خطوات قليلة من كسر رقم نجم القادسية السابق جاسم يعقوب الذي يتصدر قائمة اللاعبين الاكثر تسجيلا في الدوري منذ انطلاق المسابقة قبل اكثر من 55 عاما، وبعد أن ظل رقمه صامدا لاكثر من 30 عاما، منذ اعتزاله في العام 1985.

اسطورة الكرة الكويتية، يتصدر القائمة حالياً بـ 146 هدفا، متفوقا على «الملك» فيصل الدخيل والخطيب (141 هدفا لكل منهما)، ويأتي نجم القادسية الحالي بدر المطوع في المركز الخامس برصيد 115 هدفا، خلف يوسف سويد الرابع (137).

«المرعب» وغيره ممن نافسه على «الانجاز» سجلوا اهدافهم مع فريق واحد، وذلك على عكس الخطيب الذي تنقل منذ قدومه الى الكويت مطلع الالفية بين اندية النصر والعربي والقادسية و«الكويت» قبل ان يلتحق بالسالمية قبل ايام، ونجح في تسجيل اهدافه لصالح هذه الفرق التي حقق معها (باستثناء «العنابي» و»السماوي») ألقابا عدة في مختلف المسابقات المحلية والخارجية.

وقال الخطيب عشية مواجهة «الابيض» في افتتاح «دوري فيفا» ان «الارقام القياسية وجدت كي يتم تحطيمها. وإذا نجحت في تحطيم رقم المرعب، فمن الطبيعي ان يأتي من بعدي من يكسر رقمي»، موضحا ان المطوع قد يتمكن من اللحاق بهذه الارقام في حال استمر لمواسم عدة، او ان لاعباً آخر قد يأتي مستقبلا ويحطم الرقم.

واضاف: «رأينا البرتغالي كريستيانو رونالدو والارجنتيني ليونيل ميسي يحطمان ارقاما قياسية ظلت صامدة لسنوات طويلة».

وعن شعوره في حال حطم رقم جاسم يعقوب، قال: «الجميع يعتبر مصافحة المرعب حلما، فما بالك بمن يكسر الرقم الخاص به؟ حتى في حال تجاوز هذا العدد من الاهداف، فهذا لا يعني انني افضل من الاسطورة. يبقى جاسم يعقوب نجما ساطعا في سماء الكرة الكويتية وقدوة لللاعبين كافة، السابقين والحاليين واعتقد كذلك لمن سيأتي مستقبلاً».

وعن طموحاته مع السالمية، قال الخطيب: «الهدف هو المساهمة في تحقيق الالقاب للسماوي بعد سنين عجاف. لدى الفريق المقومات لتحقيق هذه الغاية لجهة توافر جهازين فني واداري ولاعبين محليين واجانب على قدر من الكفاءة، بالاضافة الى دعم واهتمام مجلس الادارة»، وتابع: «السالمية واحد من افضل ستة اندية محلية تتنافس على ثلاث بطولات، وتتساوى حظوظه مع الفرق الخمسة الاخرى لاحراز الالقاب».

واكد ان المواجهة امام «الكويت» المقررة اليوم لن تكون سهلة على «السماوي»، خصوصا ان الخصم فرض همينته في السنوات الاخيرة، مشيرا الى انه يتمنى تقديم افضل ما لديه مع السالمية، وتأدية دوره على اكمل وجه، والمساهمة في احراز احدى البطولات الثلاث.

وعند موعد اعتزاله اللعبة بعد ان قارب الـ 34 عاما من العمر، قال الخطيب مبتسما: «بعد كأس العالم 2022».

شاهد أيضاً

برشلونة يتوج بلقب دوري الأضواء الإسباني لكرة القدم للسيدات

برشلونة يتوج بلقب دوري الأضواء الإسباني لكرة القدم للسيدات

برشلونة يتوج بلقب دوري الأضواء الإسباني لكرة القدم للسيدات المصدر-  (رويترز) توج فريق برشلونة لكرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *