الخميس , 13 يونيو 2024
الوزيرة د.جنان بوشهري والشيخ عبدالله الأحمد في مقدمة الحضور

ناصر صباح الأحمد: نسعى لخلق 200 ألف وظيفة

ناصر صباح الأحمد: نسعى لخلق 200 ألف وظيفة

أعرب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد، عن تطلع الحكومة إلى استقطاب مشروع تطوير جزيرة «بوبيان» ومنطقة «الحرير» استثمارات قدرها نحو 450 مليار دولار في حالة توفير المناخ القانوني المناسب للمستثمر.

وقال الشيخ ناصر في جلسة مجلس الأمة التكميلية عقب انتهاء الأعضاء من مناقشة برنامج عمل الحكومة للفصل التشريعي الخامس عشر للسنوات (2016/2017 ـ 2019/2020) نحو تنمية مستدامة «أود أن أؤكد ان مبلغ 450 مليار دولار ليس استثمارات الدولة بل ان المنطقة ستستقطب أكثر من 450 مليار دولار إذا استطعنا تحقيق القانون المناسب للمستثمر والساكن».

وأعرب عن خالص الشكر والتقدير إلى أعضاء مجلس الأمة على تعقيباتهم أثناء مناقشة برنامج عمل الحكومة في الجلسة، مشيرا إلى انه «استمع من الأعضاء إلى كل ما من شأنه أن يفيد ويساعد الكويت على التحول إلى الأفضل».

وكان عدد من النواب قد طالبوا في جلسة أمس أثناء مناقشة برنامج عمل الحكومة بضرورة تطوير الإدارة الحكومية والجهاز الإداري في الدولة ليكون قادرا على تطبيق برنامج عمل الحكومة يحقق طموحات المواطنين.

وقال النواب خلال مداخلاتهم في الجلسة إن هناك حاجة لتطبيق الحوكمة في الإدارة الحكومية وإعادة النظر في طريقة اختيار القياديين بالجهات الحكومية بعيدا عن المحاصصة والترضيات.

وانتقدوا الحكومة في عدم تطبيقها القوانين بالشكل المطلوب، داعين إلى ضرورة تطبيق القوانين والنظم واللوائح على الجميع بمسطرة واحدة، وإلى التفاصيل:

افتتح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الجلسة التكميلية عند الساعة التاسعة والنصف بعد أن كان قد رفعها لمدة نصف ساعة لعدم اكتمال النصاب، وتلا الأمين العام أسماء الاعضاء الحاضرين والمعتذرين والغائبين بدون إذن أو إخطار.

٭ رياض العدساني (نقطة نظام): بلاغ الكويت حفظت القضية ولم اجتمع مع أحمد الفهد وهو طلب مقابلتي وأنا رفضت ومن لديه دليل يطلعه وأرفض التدليس والافتراء.

٭ الحميدي السبيعي (نظام): أنا قلت إنك اطلعت على البلاغ قبل أن يذهب الى النيابة اجتمع ما اجتمع هذا ما تكلمت فيه.

٭ رياض العدساني: أنا قلت الشريط «صج» والبلاغ لم أطلع عليه ولا أدري عنه ولا تدخلوني في صراع الشيوخ.

٭ عادل الدمخي: أمس ذكرت قضية «ضباط» فكنت أتكلم عن قضية في 2009.

٭ مبارك الحجرف: هناك طلب مقدم للنظر في قانون ذوي الاحتياجات الخاصة والتقرير من دور الانعقاد الخاص مدرج على الجدول.

٭ مرزوق الغانم: أولا دخلنا في البند وثانيا لا يوجد عندي نصاب.

برنامج عمل الحكومة

انتقل مجلس الأمة الى مناقشة برنامج عمل الحكومة للفصل التشريعي الخامس عشر للسنوات (2017/2016 – 2020/2019) نحو تنمية مستدامة.

٭ الشيخ ناصر صباح الأحمد (النائب الأول لرئيس الوزراء): هناك بيان اسمحوا لي أتلو البيان.

٭ النائب الأول الشيخ ناصر صباح الأحمد: سوف أقرأ بيانا لأني لو تكلمت مباشرة لن نخلص إلا آخر الليل رؤية الكويت 2035 رؤية سامية لسمو الأمير حفظه الله.

كلمة الشيخ ناصر

المستحق للدولة أكثر من ذلك ولا يمكن تحقيقه إلا بالتعاون بين السلطتين، ونحتاج وقتا طويلا لكن بهمتكم تتضامن الجهود للوصول الى مجتمع متكامل ينافس في هذه الفترة الحرجة، وسمو رئيس الوزراء كان حريصا على التعاون بين مجلس الوزراء والتخطيط للإنجاز، وسأكون موجودا وأرد على استفساراتكم. (انظر الكادر ص ١٠)

٭ خالد مهدي (الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط): تحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري جاذب للاستثمار، يقوم فيه القطاع الخاص بقيادة النشاط الاقتصادي، ويذكي فيه روح المنافسة، ويرفع كفاءة الانتاج، في ظل جهاز دولة مؤسسي داعم، يرسخ القيم، ويحافظ على الهوية الاجتماعية، ويحقق التنمية البشرية والتنمية البشرية الموازنة، ويقر بنية أساسية ملائمة وتشريعات متطورة وبيئة أعمال مشجعة.

وتتمثل أهم الطموحات في التالي:

– استعادة الدور الريادي الاقليمي لدولة الكويت كمركز مالي وتجاري.

– إحياء الدور المحوري للقطاع الخاص الكويتي في قيادة التنمية.

– إعادة بناء أدوار مهمة ومختلفة للدولة وأجهزتها ومؤسساتها بما يوفر أسباب التمكين والدعم للعمل والانتاج.

توفير الضوابط والمناخ لضمان التنمية البشرية الكلية والمتوازنة والهادفة الى تعزيز العلم وترسيخ قيم المجتمع.

– تدعيم وترسيخ النظام الديموقراطي القائم على احترام الدستور والالتزام به.

٭ علي الدقباسي: في ظل الجهاز الحكومي المترهل والتنفيع هناك فريق غير منسجم ولن نصل الى النتيجة إلا متأخرا والأسد هو ملك الغابة وإذا لم يبحث عن طعامه سيموت جوعا، ونحن نقول لكم «دوسوا بنزين» وعليكم بالعمل والمثابرة، والشعب كله معكم، ووجود الوافدين على إدارة خدماتنا في المطارات دليل على عجز الحكومة، الاجتهاد البشري به خطأ ولكن عندنا خطيئة، نتكلم عن جزر من 40 سنة ولازالت «شول» غير مستغلة، ولازلنا نتكلم عن فريق، الوضع الحالي للجهاز الرسمي غير قادر على الانجاز يا شيخ ناصر تخلص من المترهلين والشلليين وبياعين الكلام.

كل الكويت مع هذا الحلم الذي روجتم له بالرعاية والإعلام لكن الواقع مختلف، والمطلوب تجييش الدولة وأجهزتها نحو تحقيق الحلم واستعادة دورنا الريادي، الناس متفائلة لكنها محبطة من أداء الحكومة.

نريد تحويل الحلم الى واقع، يا شيخ ناصر تخلص من المرضى ومن يعقدون الأمور ومن بياعين الكلام.

مستشفى جابر ومستشفى الجهراء غير قادرين على تشغيلهما، علينا أن نهيئ البيئة، هل الحكومة قادرة على قيادة البلد وهي في استجواب تجزع، محتاجون فريقا متكاملا ونتخلص من كل الذين لا يعملون وفقا لخطة الدولة.

تخلص من ازدواجية القرار سوف تخطئون لأنكم بشر، ولكن لو عملتم بنسبة 80% فهذا إنجاز ونحن في المجلس لا يمكن أن نعطل مصلحة الكويت.

نريد استعادة ثقة الناس بالدولة، استغل الجزر وعليك الاستفادة بالثقة بالشباب الكويتي، الكويتيون قادرون لكن يحتاجون الى قيادة الفريق نحو الوصول الى الاهداف.

٭ الشيخ ناصر الصباح: أشكر ملاحظاتك أخ علي وهي جزء من القضايا التي سنحاول أن نذللها لكي يتحقق حلم الكويتيين جميعا.

٭ علي الدقباسي: الأهداف الكبيرة تحتاج نفوسا كبيرة وعملا شاقا وجبارا، نحن نعاني من وضع وتراكمات سابقة.

٭ عادل الدمخي: نشكر النائب الأول وزير الدفاع فهو يتحمل عبء هذا التخطيط وعبء مجلس الوزراء ويتضح من البرنامج جاءنا من وزارة الدفاع فيتضح أن من يتحمل الخطة هو الشيخ ناصر وحده.

وإذا دخلنا في رؤية الكويت 2035 فهي واضحة فيما يتعلق بالتركيز على القطاع الخاص ودوره في القادم من الأيام ولدينا مشكلة في القطاع الحكومي والترهل لكن لدينا مشكلة الكويت عانتها من القطاع الخاص المحتكر على فئة معينة والقطاع الخاص المحروم الذي يقدم أعماله من خلال البورصة والشركات المساهمة، وهذا القطاع الخاص المحروم والذي لا يعرض عليه مشاريع الدولة ومشاريع التطوير وأكثر من قانون صدر من المجلس كالمصفاة وغيرها حُرِمْ هذا القطاع المحروم ويتركز في شركة (س) و(ص) وتذهب اليهما المشروعات بطريقة مبطنة، نحن نريد تطوير الدولة إذن نريد نظام التعامل مع القطاع الخاص أن يكون شفافا، التعاقد مع القطاع الخاص يحتاج الى تنظيم والتعاقد مع الخارج يحتاج الى تنظيم.

تعرفون ان الدول تضع أعينها على مشروعات الخليج وأحيانا بعض الدول تشعل الفتن والمشكلات من أجل صفقة أو يكون لها مشروع داخل الدول.

لفت نظري في الرؤية ترسيخ التعليم، نحن اليوم معك يا شيخ ناصر في كل تطوير وفي كل خطوة تأخذ الكويت الى هذه الرؤية لكن مع المحافظة على قيمنا ولن نسمح بأي تجاوز لهذه القيم.

جيد أن نسمع غير أن نرى، ذكرتك في مقالاتك السابقة عن الحريات والديموقراطية وذلك خلاف ما نراه اليوم ونحن في ظل محاكمة لهذه الحريات.

الرؤية لا نعرف وين رايحين، الكلام الانشائي جميل، لكن رؤية واضحة، السعودية لديها مشروع البحر الأحمر والشرقية والامارات لديها مشروع والبحرين كذلك، فما الذي يميزنا، هل هناك شيء نملكه لا يملكه الآخرون.

كنت أرى أن الكويت من أحسن الدول في تقاربها مع الشمال والجنوب، وتتمتع بسياحة عائلية لا تتمتع بها أي دولة أخرى فهل رؤية للسياحة العائلية، هل هناك رؤية للصناعة في ظل ظروف إقليمية خطرة أين مشروع الأمن الغذائي والزراعي والحيواني.

نأتي الى تطوير رأسمال البشري الابداعي، نتكلم عن حريات وعدالة، ولكن انظر الى قوانين الحكومة، الجزائر والمواكب العامة والصحة النفسية، والسجون والمنظمات النقابية والعمل الخيري وكلها ضد الحريات.

٭ صفاء الهاشم: بصراحة شديدة معالي وزير الدفاع، ما ابهرتني كلمة فريقك ولا العرض التقديمي ولم أر شيئا يفرق معي على كلام سمو رئيس الوزراء عندما قال «دولة الرفاه لن تستمر» نفس الكلام، كلام جميل وحلو، ولكن ما هو الفعل الموازي لهذا الكلام يشعر به المواطن.

لليوم المواطن يعاني من تعيين الباراشوتات ربع المزارع، قبل لا تتكلمي يا حكومة عن إصلاح وتطوير الجهاز الاداري لابد ان يكون لديكم حوكمة وارادة وادارة.

اذا تقضي على الفساد وأقضي على نفس الأسماء التي اصبحت حيتانا في السوق وتأكل «اللقمة» الأكبر حكومات متعاقبة لـ 7 سنوات لا توجد نظرة ايجابية.

مطلوب تعيين اولادنا لنرى تعيينات باسماء جديدة وكفاءات كويتية، اين برنامج ذخر؟! أخذت أموال البرنامج لتيار معروف، لليوم عندي نقمة على شركات بريطانية واميركية لليوم حيتان في السوق.

وكيل حمل قاعد على كرسيه يتسلم الملايين لانه وكيل لشركات عملاقة في بلدانها.

الشاليهات محتكرة لفئة من يحمي الشركات المتوسطة وكيف تستعين بالشركات المحلية؟

لا اريد ان اشوف عاطلا في الكويت، ارتفع بالمستوى الاقتصادي للمواطن لكي يصدقك، لجنة المناقصات الى اليوم بها خلل هل عالجه أحد؟

المواطن يئن بسوء خدمات وسنطالبه برسوم من خلال هذه الرؤية المستقبلية، المواطن يدفع لكن أعطه خدمات «صح».

جاءتنا ضيفة من الجيش الاميركي وقالت اول ما نزلت من مطار الكويت ورائحة الكويت كلها رائحة واحدة.

وزير الصحة يقول سننشئ مستشفى السرطان بسعة اكبر فبدل ما تعالج نسبة السرطان توسع لمستشفى.

وزير التجارة يشتغل صح، ونساعده، يهمني تغيير ثقافة جيل كامل، ابدأ بالمناهج معالي الوزير، اخلاقي هي حياتي مو الحملات المشبوهة، نخلق جيلا يقدر العمل.

ضرورة تفعيل قانون الوكالات التجارية والقانون المحلي افتح سياحة للأوادم.

عمرنا لم نكن عصا في الدولاب، تحية لعمان على مطار غير عادي بجماله.

٭ الشيخ ناصر الصباح: بعض الحجي يبرد القلب ولو انا مكان الرئيس اعطيها الكلام.

٭ أسامة الشاهين: ما يحصل الآن لتطبيق مادة من الدستور خاصة ببرنامج عمل للحكومة وملاحظتي الأولى عن هذه الوثيقة والمحاور الثمانية والاهم ان تكون هذه الخطة مرتبطة بالواقع وللأسف لا نجد النفط محورا أساسيا، خصوصا ان هناك خطة لكي تكون الكويت عاصمة للنفط بالعالم، وادعو ان يكون هناك محور للنفط والغاز في بلدنا.

والملاحظ خلو برنامج العمل من أي هوية واضحة ولا توجد أي خصوصية وتعلق بهويتنا وهذا البرنامج أتى خاليا من الأرقام والمؤشرات الحسابية والزمانية والدستور تضمن مفردة الاسلام والعروبة والديمقراطية والحريات وهذه المفردات الأربع خلت من برنامج عمل الحكومة وهناك اشادة خجولة لها ويجب ان نشير الى ان الرؤية رأسمالية مادية في كثير من الجوانب ويجب ان نركز على العدالة والطبقات المتوسطة وضعاف الدخل.

وموضوع حجم العمالة في القطاع الحكومي خصوصا الوافدين يجب ان نركز عليها ونشجع الشباب الكويتي ويجب ان نركز على صرف العملة لأصحاب المشاريع المنزلية ولم يصلنا أي تصور حكومي حول البديل الاستراتيجي ونستغرب وضعها في الخطة وهي غير واضحة ولا بد من التركيز على الخدمات المالية الإسلامية في برنامج عمل الحكومة ويجب أن نستعجل في وضع قانون لغرفة التجارة والصناعة ولا يصح أن يكون إعلان صدر قبل استقلال الكويت هو من ينظمها ويجب ان تكون هناك حرية في الانضمام للجمعيات والغرف دون ان يكون هناك أمر إجباري.

٭ صالح عاشور: من بعد التحرير الى الان نسمع هذه البيانات ولكن على ارض الواقع لا يوجد شيء ملموس وهناك تغيير بسيط جدا ونسمع عن جعجعة كبيرة حول الرؤية والتنمية ولكن لا نرى طحنا بالنسبة للقضايا وهذه الرؤية بعيدا عن الواقعية ونجاح الرؤية والتنمية والخطة يجب ان نتلمسه من خلال المواطن في قضايا حياتية يعاني منها سواء بالصحة او التعليم او التوظيف، القطاع الخاص أخفق مرات ومرات وانقذه القطاع الحكومي من مشاكله، القطاع الخاص في ازمة المناخ انهار الاقتصاد الكويتي والحكومة أنقذته وفي البورصة الحكومة أنقذته، القطاع الخاص تملكه فئة فئوية من دون دعم العمالة الكويتية، القطاع الخاص تملكه فئة فئوية من دون دعم العمالة الكويتية القطاع الخاص يملكه بعض الكويتيين ولكن يديره الاجانب وان كنا نريد النجاح في هذه الرؤية ينبغي ان نعتمد على القطاع الحكومي.

القطاع الخاص لا يستطيع تحقيق رؤيته هو من دون الدعم الحكومي والصفقات، لا يمكن التحقيق من دون ارادة حقيقية قادرة على تحقيق هذه الرؤية، هل هناك جهاز اداري يحقق هذا الطموح بدءا من كيفية اختيار الوزراء عن طريق المحاصصة والاملاءات وبطريقة بعيدة عن القدرة الحقيقية في ادارة شؤون البلد، الاصل هو الحكومة ولكنها تأتي بالواسطة والمحسوبية وهذا ما يحدث في الكويت ولذلك هي مترهلة وغير قادرة على الانجاز والابداع وتطوير البلد.

وفاقد الشيء لا يعطيه، ولا نستطيع في ظل هذه الظروف التقليدية.

لا تنمية ولا إبداع ولا تطور بدون الحرية، فهل مستوى الحريات اليوم أكثر من ذي قبل؟! مؤشر الحريات العام بالنسبة للكويت تراجع 50 درجة.

المجلس أصدر بعض القوانين المقيدة للحريات مثل الجرائم الالكترونية، الحرية هي التي تصنع المعجزات والمدخل الأساسي للتطور في العمل الديموقراطي، والمؤشرات الدولية تدل على تراجع الكويت في مؤشر الحريات.

أخفقنا من خلال الموافقة على قوانين وأد الحريات ووأد الديموقراطية.

من يتعرض لقضايا الحريات هم أصحاب الرأي والفكر المتنور وهم معرضون للمطاردة وبالتالي هم محبطون.

٭ عبدالله الرومي: نسأل الله أن يوفق سمو الأمير في مسعاه في الدور الذي يقوم به في المنطقة والاقليم، الأخ الشيخ ناصر لك كل التقدير والاحترام ونحن كلنا أهل الكويت، ونريد استعادة ريادة الكويت التي بناها أهل الكويت، لكن «الرَّك» على الحكومة فهي الجهة التنفيذية ولديها كل الامور التنفيذية وهي من تقوم بالعمل.

الأماني جيدة جدا، لكن الواقع شيء والأمنيات شيء آخر، أنت في يوم من الايام انتقدتم واقعنا، والرأي والرأي الآخر هي سنّة الحياة، وميزتنا في الكويت أن الآراء تقال بصراحة، ولذلك نريد إدارة غير، أعني الوزراء كلهم، فهل سيادة القانون واقع وتؤمن به الحكومة وتطبقه؟!

كل محافظ يُعيّن بدرجة وزير، فأين سندها القانوني؟!

مشاريع الديوان الأميري ولسمو الأمير الاحترام، لكن هل لها سند من القانون، وقرار مجلس الوزراء هذا غير صحيح لأن الجهة المحول اليها المشروع لا ينص على أن تنفذ المشاريع.

كلنا نتمنى استعادة الدور الريادي للكويت لكن كيف؟! أهل الكويت بنوها بالإخلاص والعطاء والمبادرة، اليوم تصدر القوانين ولكن الفساد زاد والعلة في تطبيق القوانين.

القرار الحكومي متردد والمسؤولون يضيعون بين هذا القرار وذاك، كل أمورنا الإدارية والمالية والفساد مكشوفة، هذا واقعنا هل تقدرون على تغييره، ونحن فريق واحد ولسنا فريقين.

٭ يوسف الفضالة: عندما نتكلم عن هذا البرنامج فنحن لا يوجد ثقة لدينا بان هذا البرنامج سوف يتحقق، ونتكلم عن أزمة ثقة موجودة عند الشعب الكويتي، هناك محاربة للشباب الكويتي في إبداعاتهم، هناك شخص ينقال علي بهبهاني صاحب حساب مشروعي كويتي، والحكومة «باقت» فكرته وأدارته بحساب آخر وفشل، الى ان وصل الأمر الى سمو الأمير وتم تكريمه، وكذلك مشروع المدينة الذكية تمت محاربتها، وصلنا الى مرحلة من الاحباطات من خلال عدم وجود الفرص الحقيقية لأبناء هذا البلد.

لا نرى نماذج سليمة تدفعنا لمحاربة هذا الواقع السيئ نحن نقتل أحلام الشباب، نظام البريد من اسوأ الخدمات في الكويت الآن، الصراعات وراء انهيار الخدمات، وعدم تطوير الطيران المدني، موسم السفر قادم والمآسي تحدث في المطار وهذا المنفذ لا يتطور لان المسؤولين لا يشعرون ولا يعانون مثل المواطن فهم يخرجون ويدخلون من قاعة التشريفات.

سكَّر قاعة التشريفات هذا الصيف وخلهم يعانون «المرمطة» وسوف يتحسن الوضع، كلنا ندري انك رئيس الوزراء الحقيقي وما يحدث هو فترة انتقالية والكويت معلقة آمالها فيك، ان لم تنجح في حل هذه الصعوبات فلا طبنا ولا غدا الشر، واعلم ان هذا غير سليم ان تنصب كل طموحاتنا على شخص واحد.

الحمل ثقيل ولكن بالتأكيد كمجلس مستعدون لمد اليد لك للتعاون، السجون مملوءة بسجناء الرأي وتقدمنا بتعديلات بعدم تجريم الرأي ولنرى جديتكم.

٭ خالد الجراح: ذكر النائب ان رئيس الوزراء الحقيقي هو الشيخ ناصر وزير الدفاع، ورئيس الوزراء هو سمو الشيخ جابر المبارك وهذه رغبة صاحب السمو ومعالي الشيخ ناصر هو وزير الدفاع.

٭ محمد الدلال: الاستثمار البشري في ان تؤمن الناس بأنهم جزء من نجاح البلد من خلال تمسكهم بهويتهم التي تعزز المثابرة والتمسك بالهوية وقيم الوطن وشريعتنا الاسلامية هو جزء من تحقيق النجاح في المجتمع الكويتي، تطوير الادارة الحكومية والحوكمة المؤسساتية لدينا تشريعات متعلقة بالفساد لكن الاشكالية هي البيئة الحكومية غير المنتجة، عندما قدمنا قانون ضوابط تعيين القياديين لانه لا يجوز تعيين الواسطة والمحسوبية وغير اكفاء، لابد من توفير البيئة المناسبة.

ارجو توفير البيئة الادارية المضبوطة، والادارة المحترمة اتت «يبيلك رجال» يا شيخ ناصر.

نحن في محيط مضطرب ونبارك تحركات سمو الأمير وموقفه تجاه القضايا الخارجية ولكن لم يذكر البرنامج كيف نعزز الزمن؟ وفي ظل هذه الاجواء الصعبة لابد ان نفصل بالتفصيل تعزيز الأمن الداخلي والخارجي قدمنا مشروعا لمواجهة الازمات ومازال في اللجنة والحكومة غير مهتمة به.

٭ أنس الصالح: وردت في مداخلة يوسف الفضالة وجود رئيس فعلي ورئيس وزراء غير فعلي وعقب وزير الداخلية، ورئيس الوزراء موجود ويقوم بأعماله وعضيده الشيخ ناصر وزير الدفاع ويساعده وينوب عنه في كل شيء.

عودة الرويعي «رئيس الجلسة»

ترفع الجلسة لمدة ربع ساعة للصلاة

٭ سعدون حماد: يجب تنويع مصادر الدخل، لدينا حقل «الدرة» لإنتاج مليار قدم مكعب من الغاز وحصة الكويت 500 مليون قدم مكعب في اليوم والسعودية 500 مليون أيضا ويجب الاستعجال في هذا المشروع.

ويجب أن يكون هناك تحرك في حقل الخفجي 300 ألف برميل وحصة الكويت 150 ألف برميل يوميا وحقل الوفرة المشترك إنتاجه 200 ألف برميل حصة الكويت 100 ألف برميل ومازال الإنتاج واقفا في الحقلين، 300 موظف كويتي يعملون في الحقلين الوفرة والخفجي وينتظر من استئناف العمل، والخسائر 6 مليارات دولار في السنة من توقف الحقول.

لابد من الانتاج وبعد ذلك التفاوض مع السعودية ولها موقف مشرف مع الكويت ابان الاحتلال ولا ننسى موقفها في الشدة.

في مصفاة عمان بـ 8 مليارات وهي من المشاريع الناجحة في التوسع في مصافي النفط لأن من صالحنا بدلا من بيع النفط خام نبيعه مكررا.

أطالب بأن تكون قسائم خيطان بـ 6000 دينار مثل القسائم الاخرى، البنية التحتية لقسائم خيطان لم يطرح المشروع.

الحكومة مطالبة بإيضاح الأمور فيما يتعلق بقسائم خيطان والمواطنون يريدون موعد السماح بالبناء وموعد البنية التحتية.

تطوير الجزر وميناء مبارك، لم نر شرحا وافيا لهذه المدينة وكم كلفتها الحقيقية وكذلك لم نسمع شيئا عن ميناء مبارك.

مشاريع الكهرباء كثيرة، نحتاج المشاريع الاسكانية الى محطات كهربائية ويجب أن تكون متوافقة مع المشاريع الاسكانية ويجب أن تكون مدروسة وحسب المدن الاسكانية فهناك مدن 25 ألف وحدة سكنية ومدن 30 ألف سكنية.

٭ وزيرة الإسكان جنان بوشهري: تطرق النائب الى توزيع 12 ألف وحدة سكنية وأكدنا على التزام الحكومة لما وعدت به مجلس الأمة بتوزيع 12 ألف وحدة سنويا، وسنحدد التوزيعات لعام 2019/2018.

أما فيما يتعلق بقسائم خيطان، البنية التحتية لقسائم خيطان من اختصاص وزارة الأشغال وليس الإسكان.

بالنسبة لأسعار القسائم فلم تتفرد قسائم خيطان فسبقتها أبوحليفة بـ 15 ألف دينار.

٭ جمعان الحربش: رؤية الكويت 2035 بها عدة طموحات منها استعادة الدور الإقليمي كمركز مالي وتجاري، من يأمل أنه خلال فترات قادمة ان هناك أموالا تدخل للاستثمار فهو واهم، الاموال تنتقل الى مواطن آمنة، نحن نتكلم عن جلب استثمارات ونحن في منطقة تشهد تغيرات هائلة والكويت هي الحلقة الاخطر في هذا الامر، ما يستوجب تعزيز الوضع الأمني في الكويت.

دول الخليج تتعرض للابتزاز المالي والأمني، ولذلك والبحث عن تحالفات جديدة لا تستند فقط الى الماضي وإنما تستند الى إدارة حقيقية والكويت جديرة بذلك لأنها في السياسة الخارجية متوازنة واستطعنا أن ننأى بنفسنا عن الصراعات.

كيف تعزز وضع الكويت كمركز مالي؟! هل بتعزيز سياحة الجزر، هذا خطر اذا اعتمدت السياحة الخارجية ويتعارض مع عقيدتنا.

إحياء الدور المحوري للقطاع الخاص، هو قطاع مهم لكن نعاني في الكويت ان القطاع الخاص محتكر والدور الجديد في القطاع الخاص هو ضمن معايير شفافة وعائد مالي للدولة، العاصمة بعض التجار يضعون عقارات ومجمعات تجارية ومعارض، استمرار محورية القطاع الخاص السابقة لا يمكن أن تستمر بنفس الطريقة.

إصلاح الإدارة وحسن الاختيار هو التحدي الحقيقي، دول لا تملك ثروات طبيعية لكن في الإدارة أصبحت دولا جبارة اقتصاديا، السيستم العام لا يساعدك يا شيخ ناصر، المشاريع تحتاج الى إدارة شفافة، إصلاح النظام الانتخابي قضية مهمة جدا هل يأتي رئيس الوزراء ضمن الأغلبية النيابية تضمن له الاستقرار 4 سنوات، لا إصلاح حقيقيا الا بإصلاح الإدارة، يمكن الكويت تكون عاصمة نفطية في العالم لإيجاد ايراد حقيقي للدولة.

الكويت أصبح بها لاجئون سياسيون بسبب الصراع السياسي.

٭ عبدالله فهاد: التنمية المستدامة تعني أمنية مستدامة ومن يرى مثل هذه الخطط وتتكرر في كل دور انعقاد ولا يوجد تفسير ومبرر لعدم تنفيذها ولا يوجد أرقام ومؤشرات لعدم نجاحها وهذه الخطة أشبه بالهرم المقلوب.

ويجب الاهتمام بالأفراد ثم المجتمع وبالنهائي الحكومة وهل هذه الرؤية هي للنخب هل هذه لطبقة مخملية بالكويت والكويت انتقلت بالدولة المدنية ويجب أن نبدأ من حيث انتهى الآخرون وما ينقصنا إرادة القرار وأفضل ما في هذه الرؤية المحافظة على الهوية، وكنت أتمنى يكون وزير الداخلية موجود يسمع الكلام، ميناء الدوحة خطر أمني واجتماعي، وكل الأسلحة والمخدرات تدخل من هذا الميناء.

وإن أردنا وطنا لابد من استقرار سياسي ومصالحة وطنية ولابد وللأسف لدينا بعض السياسيين هاجروا بسبب الأحكام القضائية والسجون بها انهيار أخلاقي ولابد من حل قضية البدون واليوم رابع جيل دون أي حل وأناشد صاحب السمو هؤلاء اخوانك وأبناؤك واليوم قضية البدون يجب أن تحل حل جذري وممارسات الجهاز المركزي يجب أن تتوقف وهل يعقل جسر يربط بين مدينة وصحراء وقيمة الجسر اكثر من 3 مليارات دولار ولكن ما الفائدة من هذا الجسر؟

٭ خليل الصالح: يبدو ان هناك رغبة موجودة لتطوير الادارة ولا توجد ادارة حقيقية سنستمر بمثل الادارة السابقة والانسان يجب ان نعتني فيه لتحقيق الرؤية في المستقبل والمال وحده لا يستطيع، ولابد من رغبة حقيقية للتعاون ولدينا دول حوالينا كان لها رغبة للتطوير.

ويجب ان نبعد الجانب السياسي عن كل شاردة وواردة حتى لا نتعطل ولابد من ربط مخرجات التعليم بسوق العمل، والشق عود وبحاجة لارادة.

٭ د.عبدالكريم الكندري: للمرة الثالثة اتحدث عن برنامج عمل الحكومة واتمنى ان يتسع صدرك لكلام الأخ الوزير وسأتحدث اولا عن كابوس الكويت 2018 استيقظ لترى الكابوس اليوم نعيش حالة سلبية عارمة في الكويت فقدان ثقة بكل شيء وهناك ضيقة بالناس والامن الاجتماعي مفقود وكأننا نعيش بدولة مؤقتة وهل هناك استدامة للدولة ولدينا امن اقتصادي مفقود واستهلكنا النفط ولم نجد لديه بديلا، وفي هوامير بالكويت ما يخلون اي احد يفكر يصير تاجر والأمن السياسي مفقود ولدينا جمود بالعمل البرلماني دائرة ندور فيها ولا يتغير شيء وصراع الاسرة مكشوف ويؤثر على كل شيء.

الكويت لا تحتاج الى رؤية فقط بل الى دستور ونظام برلماني ونظرة مستقبلية جديدة لا تعتمد الى رؤية تنتقل بالفلاش ميموري من وزير الى وزير.

الكويت وشعبها تلقوا خبر دخولك الى الوزارة بفرح وانتعاش وكأن هناك احدا يريد ان يقعدهم من الكابوس الناس تطالعك وتسأل هل هو سيغير في البلد، الحمل ثقيل لكن نطلب من الله ان يقدرك عليه، لدينا ملفات اذا ما تم الانتهاء برمتها فلا يمكن ان نعيش معك الحلم.

انت في بيانك تكلمت عن مكافحة الفساد وتحسين بيئة الاعمال ومشكلة تعطيل البلد هي الفساد.

الحكومة اتخذت قرارا بتقليص النفقات وتقتصر فقط على الرواتب مشروع الجزر هو الحلم الذي اتيت به، من حق الجميع ان يعرف تفاصيل هذا المشروع، هل هو انترناشيونال وخاضع للمحرمات الدولية فقط، ام خاضع لدستور وقانون الكويت؟ وما الحديث عن دراسة الجدوى والمستثمر لماذا يذهب الى جزيرة بين العراق وايران وهي منطقة غليان؟ وهل هناك دراسات على التغير المناخي وارتفاع منسوب المياه ومن سوف يسكن فيها كويتيون ام غير كويتيين.

هناك أولويات للحكومة هي تطوير الإدارة الحكومية وهذا لن يحدث طالما التعيين بالواسطة وتدوير الفاشلين وينتهي به المطاف ليكون مستشارا يصنع القرار هل هذا هو التطوير الهيكلي، وهل لدينا بيئة صالحة للاستثمار نحن لا زلنا نعيش الكابوس.

٭ الشيخ ناصر الصباح: في نهاية الجلسة اشكر كل الاعضاء على تعقيباتهم وسمعت من كل عضو ما يفيدنا ويساعدنا على التحول الى الافضل واتمنى ان اسمع الاعضاء الآخرين في الجلسات القادمة اؤكد ان الـ 450 مليار دولار هي ليست من استثمارات الدولة هي استقطاب اكثر من ذلك اذا قدرنا نحقق القانون المناسب للمستثمر والساكن.

٭ مرزوق الغانم: ترفع الجلسة ليوم 1/5 التاسعة صباحا.

النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الدفاع يلقي بيان الحكومة حول برنامج عملها

أكد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد أن برنامج عمل الحكومة المقدم إلى مجلس الأمة سيكون محل اهتمام بالغ ومتابعة حثيثة من الحكومة التي ستعمل في كل ذلك ضمن إطار تعاون دستوري وبناء يكفل الشراكة الوطنية بين السلطتين التنفيذية والتشريعية.

جاء في كلمة للشيخ ناصر صباح الأحمد في مستهل جلسة المجلس التكميلية امس الأربعاء ضمن بند برنامج عمل الحكومة للفصل التشريعي الخامس عشر للسنوات (2016/2017 2019/2020) نحو تنمية مستدامة تطبيقا لنص المادة (98) من الدستور.

وقال الشيخ ناصر صباح الأحمد إن الحكومة تعمل على تنفيذ برنامج عملها بالمستوى المطلوب وبما يعود بالنفع على الوطن والمواطن ويحقق جميع الأهداف في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأوضح أن «الحكومة ستتقدم إلى مجلس الأمة ببرامج تنفيذية فرعية لمحاور برنامج عمل الحكومة خلال فترة لا تتجاوز ستة أشهر».

وأضاف أنه «استنادا إلى المادة 98 من الدستور والتوجيهات السامية لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد في النطق السامي في افتتاح الفصل التشريعي الحالي وانطلاقا من توجهات رؤية الكويت 2035 وتنفيذا لخطة التنمية متوسطة الأجل الحالية وانسجاما مع سياساتها أعدت الحكومة برنامج عملها لفترة ولايتها وقدمته إلى مجلس الأمة».

وذكر أن «برنامج عمل الحكومة تناول بشيء من التركيز أولوياتها في المرحلة المقبلة التي نتطلع لأن تنسجم مع أولويات مجلس الأمة وتؤكد الحكومة أنها ستأخذ بكل اعتبار مرئيات وملاحظات المجلس بشأنها».

وأكد أنه «على رأس هذه الأولويات تطوير وإصلاح وحوكمة الإدارة الحكومية في إطار برنامج إصلاحي تطوري تنفيذي فعال يهدف إلى رفع كفاءة الأداء المؤسسي والبشري في الوزارات والأجهزة الحكومية وترشيد نفقاتها لتمكينها من أداء خدماتها بفاعلية وكفاءة والانتقال التدريجي من التشغيل إلى التنظيم والرقابة والإشراف».

وأضاف أن «من ضمن هذه الأولويات التصدي لكل أشكال الفساد من خلال برنامج تنفيذي للاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد وتوفير كل متطلبات نجاح هذه الاستراتيجية التشريعية والإجرائية والمالية في سبيل حماية المال العام وممتلكات ومقدرات الدولة».

وتابع الشيخ ناصر صباح الأحمد «كما أن من ضمن هذه الأولويات تحسين بيئة الأعمال والمناخ الاستثماري بما يسهم في تكامل القطاعين العام والخاص ولجذب الاستثمار الأجنبي ويزيد النمو الاقتصادي لخلق فرص عمل للشباب الكويتي».

وقال إن من هذه الأولويات أيضا «تطوير الاستراتيجية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات وتنفيذ محاورها ومكوناتها من خلال برنامج تنفيذي يهدف إلى تحسين الأداء المعلوماتي في أجهزة الدولة ورفع نسبة الإنجاز في مشروع الحكومة الالكترونية واستخدام النظم المعلوماتية المتطورة في تقديم الخدمات بالإضافة إلى تقديم الدعم للبحث العلمي والتطوير لرفع المحتوى المعرفي في إنتاج السلع والخدمات وبما يؤسس اقتصاد مستقبلي مبني على المعرفة».

وبين أن «هذه الأولويات تتضمن أيضا إصلاح منظومة التعليم وإعادة هيكلة مؤسساته ورفع جودته وهو ما يعتبر أمرا ملحا في ظل ارتفاع تكاليفه وانخفاض مستوى جودته، فبالرغم من النسبة المرتفعة للانفاق على التعليم والبالغة حوالي 9% من الناتج المحلي الإجمالي وهي ضعف المستوى العالمي فإن جودة التعليم تعتبر منخفضة وفق المؤشرات الدولية والوطنية وربط مخرجاته باحتياجات التنمية وسوق العمل».

وأشار إلى أن «من ضمن الأولويات التوسع في الخدمات الصحية والطاقة الاستيعابية للمؤسسات والمنشآت الطبية وتحسين جودة خدماتها وإشراك القطاع الخاص لتلبية الطلب المتنامي عليها وتطوير برامج ضبط الجودة والرقابة على مختلف الخدمات الصحية المقدمة للمواطن وتعكف الحكومة حاليا على وضع برنامج متكامل في هذا الشأن».

وذكر الشيخ ناصر صباح الأحمد أن «الأولويات تتضمن أيضا تطوير أداء المؤسسة العامة للرعاية السكنية في قطاع الإسكان وفي إطار استراتيجية متكاملة للتنمية العمرانية والإسكانية».

وأضاف أن «الأولويات شملت أيضا تطوير منطقة شمال الكويت والجزر في إطار مشروع متكامل يهدف إلى تحويل هذه المنطقة والجزر الكويتية إلى دعامة للاقتصاد الوطني وعلى نحو يسهم في تنويع القاعدة الاقتصادية بخلق أكثر من 200 ألف فرصة عمل وعوائد استثمارية تسهم في تنويع مصادر الدخل».

وبين أن «رؤية الكويت 2035 هي رؤية سامية لصاحب السمو الأمير ،حفظه الله ورعاه، ترتكز على بناء مجتمع المستقبل ومجتمع يتناغم مع التطور الذي يشهده العالم في ثورته الرابعة للصناعة المعرفية والرقمية والتي أشار إليها العديد من المفكرين المعاصرين أمثال رفكن وشواب وغيرهما وتم التأكيد عليها في الكثير من المنتديات الاقتصادية العالمية ولا يوجد عذر لمن يتخلف عن هذا الركب الإنساني نحو المستقبل».

وأضاف أن «الكويت 2035 مجتمع متطور منتج ذو تنمية حقيقية يجعل الكويت في مصاف دول العالم المتقدمة، وعليه فالتحديات ليست باليسيرة ولكنها ممكنة تتطلب حوار زملاء متعاونين لا جدال متنافسين وتعاضد أجهزة الدولة لا اختلاف مكوناتها».

وأوضح أنه «لا يخفى على الجميع أن رؤية الكويت 2035 بحاجة إلى استثمار كبير لترى النور واستثمار في رأس المال البشري والبنية التحتية في ظل بنية تشريعية صلبة تعزز النمو والتطور دون المساس بمبادئ العدالة الاجتماعية والمساواة، كما نص عليها دستور الكويت غير غافلة عن متطلبات السكن والسكان في ظل تركيبة متوازنة تكفل الاستدامة وتضع الكويت على خارطة المستقبل».

وبين أن «الكويت 2035» هي مجتمع يمزج مبادئ الآباء والأجداد في قيم العمل والممارسات المستدامة بالرغم من خشونة العيش ومفاهيم التطور التقني والنمو المعرفي لمرحلة جديدة في التاريخ البشري والتي ترتكز على العلم والمعرفة والابتكار

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *