الأربعاء , 28 سبتمبر 2022

نسبة الغشّ زادت 71% رغم تشديد الرقابة

هل نجحت وزارة التربية عبر قراراتها الأخيرة في مواجهة الغش؟ أم كشفت النقاب عن حجم المأساة التي يعاني منها التعليم في الكويت والنجاح الوهمي الذي حدث خلال الأعوام السابقة؟ وما تأثير ذلك في العملية التعليمية؟ وهل تساهم في تصحيح مسار التعليم بالبلاد؟ أم أن عقوبة حرمان الغشاش وحصوله على «صفر» في جميع المواد قاسية؟
أسئلة تطرح نفسها بقوة، قبيل اعلان نتائج الثانوية العامة التي تختلف هذا العام عن أعوام سابقة، ويتوقّع أن تأتي محمّلة بالمفاجآت إذا ما نظرنا الى احصائيات وأرقام الكنترولين العلمي والأدبي، سواء من حيث أعداد حالات التغيّب أو الحرمان.
انتهت الامتحانات أول من أمس، وبقيت الحصيلة المؤلمة التي تكشف عن تطوّر مؤسف لوسائل السطو على المعلومات والتسابق على الحصول على «النجاح السهل» عبر وسائل حديثة يستخدمها الطلبة، حيث كشفت التقارير الرسمية لوزارة التربية بلوغ حالات الحرمان من الامتحانات سقف 1322 حالة في «العلمي» و«الأدبي» والتعليم الديني، بزيادة قدرها %71 عن العام الدراسي الماضي، حيث بلغت حالات الحرمات 517 حالة.

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.