الإثنين , 28 نوفمبر 2022

نكهات التفاح والكنتالوب الموجودة فى الشيشة أشد خطورة من التبغ

حذر الدكتور وائل صفوت، استشارى أمراض الباطنة وعلاج التدخين رئيس اللجنة الدولية لعلاج إدمان التبغ، من النكهات الموجودة بالتبغ باعتبارها تمثل خطورة أكثر من التبغ نفسه .
وقال الدكتور وائل صفوت إن هناك بعض المعتقدات الخاطئة عن الشيشة بأن الشيشة التى تحتوى على مكسبات طعم تكون أقل ضررا من الشيشة العادية، وهو ما يجذب الشباب عليها، حيث إن هناك أنواعا كثيرة منها مثل نكهات التفاح والكنتالوب، واللبان، والتى تنتشر بصورة كبيرة بين السيدات، ولكن الحقيقة هى العكس تماما، فبالإضافة إلى الضرر بسبب التبغ والنيكوتين، والقطران الموجود بالشيشة، والذى يؤثر على القلب، والرئة، بقوة ويؤدى للإصابة بالجلطات، والسدة الرئوية .
وأضاف أنه من خلال بحث أجراه قسم الصحة العامة ، أن الأضرار تتعدى ضرر الشيشة التقليدية لوجود مكسبات طعم فتجعل المدخن يقبل أكثر على التدخين، ووجود هذه المكسبات تغرى الأطفال والشباب على تناولها، ولوحظ أن الأطفال فى سن 11 سنة يقبلون عليها، موضحا أن المكسبات تعتبر ضارة أكثر لأنها مواد كيماوية، والأبحاث تؤكد أنها تسبب السرطان، بالإضافة إلى ما يسببه التبغ، وتزيد أضراره على الرئة، وكذلك زيادة حالات سرطان المثانة بسببها، ولوحظ أيضا عودة انتشار مرض السل “الدرن” بسبب تدخين الشيشة بين أكثر من شخص حتى إذا تم تغيير المبسم أو اللىّ.
وأوضح أن بعض بائعى الشيشة يلجأون إلى إضافة مواد غير مصرح بها، وغير معروفة لزيادة الإقبال عليها من الشباب، ويتم تقديمها بطريقة جذابة حتى تجذب الأطفال والمرأة إليها بألوان وروائح مختلفة، وقد أجمع المشاركون فى البحث من المدخنين وغير المدخنين أنه من المهم جدا نشر التوعية أكثر عن هذه الأضرار، ووضع النشرات التحذيرية عليها، وفى أماكن تقديمها بدلا من وضعها على علب الدخان والمعسل، والتى لا يراها أحد لأن الشيشة تقدم للمدخن جاهزة، ولا يتم تقديمها بالعلب الموجود عليها هذه التحذيرات.
وأشار إلى أن الشيشة انتشرت فى المنازل بصورة كبيرة، وذلك طبقا لنتائج البحث الذى أجراه قسم الصحة العامة العام الماضى.

شاهد أيضاً

دكتور باسل الصباح

وزير الصحة: شفاء 342 حالة

وزير الصحة: شفاء 342 حالة المصدر – (كونا) أعلن وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *