وأكد المتحدث الرسمي باسم قوات “التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن” العقيد الركن تركي المالكي، خروج عشرة من النواب اليمنيين من حزب المؤتمر الشعبي العام وعلى رأسهم النائب ناصر باجيل القائد في حزب المؤتمر الشعبي العام وغيرهم من أبناء اليمن.

وأوضح المالكي أن هروب هؤلاء، يأتي بسبب ما يلاقونه من المليشيا الحوثية من أعمال عدائية وفرض الإقامة الجبرية، وعدم ممارسة حقهم السياسي، وهو ما يدل على التصرفات القمعية الانقلابية والتخبط الكبير في صفوف المليشيا الحوثية ضد النواب وضد أبناء الشعب اليمني.

وكان المتحدث باسم التحالف أكد في مؤتمر صحفي مساء الاثنين، أن التقدم الذي أحرزته قوات الجيش الوطني اليمني بدعم من قوات التحالف مستمر خلال الفترة في تحقيق إنجازات ميدانية كبيرة على الأرض وفي كل الجبهات.

وأضاف المالكي، أن هذه الإنجازات ضاعفت حالة الانهيار الواسعة في عناصر المليشيات على الأرض وسلسلة القيادات لها والتخبط في صفوفها واستهداف عدد من القيادات الميدانية الحوثية