الخميس , 23 مارس 2023
«هلوسة».. عرض مدرسي!
مشهد من هلوسة

«هلوسة».. عرض مدرسي!

«هلوسة».. عرض مدرسي!

قدمت شركة «سوبر ستار» للإنتاج الفني والمسرحي مساء أمس على مسرح الدسمة، عرضها «هلوسة» تأليف وإخراج انتصار الحداد وتمثيل طالب الشحري وهبة سليمان وأسامة البلوشي وسليمان مرزوق وعبدالله الدبيس ومحمد الخواجة، سينوغرافيا عبدالله العلي وعلي مشرف، مؤثرات صوتية وموسيقى بدر الحداد، مخرج منفذ دخيل النبهان، وذلك ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان الكويت المسرحي الثامن عشر.

عودة الكاتبة والمخرجة انتصار الحداد بعد غياب ككاتبة ومخرجة إلى المسرح أمر جميل، ولكن كنا نتمنى أن تكون عودتها مؤثرة ومثمرة وإضافة للمسرح بعد أن قدمت العديد من التجارب المسرحية الناجحة على خشباته، ولكن عودتها للأسف الشديد شابها الكثير من الأخطاء، خصوصا في رؤيتها الإخراجية البسيطة التي شاهدناها في عرض «هلوسة» والتي كانت أشبه بعرض مدرسي بسبب تلك الرؤية التي كانت تحتاج للكثير من العمق حتى تجذب المتلقي.

مشكلة العرض تتمثل في أن الكاتبة هي نفسها التي أخرجته، ولو استعانت بمخرج آخر لربما نجح هذا العرض الذي يتطرق بشكل مباشر إلى الفساد والعفن والظلم المنتشر في المجتمعات العربية، من خلال شخصية العرض المحورية «الصحافي» المغمور الذي جسده طالب الشحري، المنغمس بالأخبار، أخبار الحوادث والحروب والكوارث والمآسي، فتاه عقله وأصيب بخلل في ميزانه فتختلط كل الأمور أمامه، ولأنه قليل الحيلة يحلم بأن يصبح بطلا، فيخلق له عالما وهميا، حيث تراوده الهلوسات والتخيلات، فهو عاجز أمام كل ما يتعرض له، وكذلك غيره من الضعفاء، حيث يتعرض العامل (سليمان المرزوق) لعملية سحب منزله من جهة رسمية، فتتهيأ للصحافي هذه الفرصة السانحة كي يدافع عنه، ويبدأ في التحاور مع الشخصيات التي صنعها خياله، ليشعر قليلا بالبطولة الوهمية، بيد أن كل محاولاته تصاب بالفشل، وفي الوقت نفسه يكون «الصحافي» معارضا للفساد.

تعيش زوجة الصحافي (هبة سليمان) معاناة جراء تخيلاته وأوهامه، ما يؤدي إلى إدخاله إلى المصح النفسي، فيشعر كأنه معتقل سياسي، ويتعرض لجلسات كهربائية من قبل الدكتور (أسامة البلوشي) لأن الصحافي مصاب بمرض فصام الشخصية «شيزوفرينيا»، وفي النهاية يفقد عقله.

أعطى الديكور انطباعا للجو العام لبيئة الصحافي، وكان عبارة عن مكتب تبعثرت فيه الأغراض، أكوام من الصناديق تحتوي على أعداد من الجرائد، وصور للسياسي المناهض لسياسة الفصل العنصري في جنوب أفريقيا نيلسون مانديلا والثوري الكوبي تشي غيفارا ورسام الكاريكاتير ناجي العلي والشخصية الخيالية سوبرمان، وهي صور تدل على أن الصحافي يريد أن يصبح بطلا مثلهم، من خلال الكشف عن الفساد وسراق المال العام والمرتشين، كما دل شكل الدماغ المجسم على شكل المتاهة التي تعبر عن أجواء حالة الصحافي ما بين عالمي الحقيقة والخيال.

أما الأداء التمثيلي لجميع الممثلين فكان نمطيا ومباشرا ولا يوجد فيه تنويع حواري أو جسدي، رغم الجهد الذي بذله طالب الشحري وهبة سليمان ولكنه كان جهدا فرديا وكانا بحاجة للكثير من الاشتغال عليهما حتى يجذبا المتلقي الذي أصيب بملل شديد وهو يتابع أحداث العرض النمطي والذي كان يحتاج للكثير من الضبط في الديكور والإضاءة وحركة الممثلين.

شاهد أيضاً

Presidential hopeful Kanye West suggests a million dollars

Presidential hopeful Kanye West suggests a million dollars for ‘everybody that has a baby’

Presidential hopeful Kanye West suggests a million dollars for ‘everybody that has a baby’ skynews …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *