الأحد , 23 يونيو 2024
وزارة النفط و«مؤسسة البترول» تقودان إنجازات القطاع
وزارة النفط و«مؤسسة البترول» تقودان إنجازات القطاع

وزارة النفط و«مؤسسة البترول» تقودان إنجازات القطاع

وزارة النفط و«مؤسسة البترول» تقودان إنجازات القطاع

أكدت مصادر نفطية أن «النجاحات التي حققها القطاع النفطي خلال السنوات الأخيرة، وآخرها الانتهاء من المسوحات الزلزالية ثلاثية الأبعاد لجون الكويت والمناطق المحيطة يرجع إلى التزام الشركات التابعة لمؤسسة البترول الكويتية، ومنها شركة نفط الكويت بالتعليمات وبالاستراتيجية النفطية المعتمدة من وزارة النفط ومؤسسة البترول».

وقالت المصادر إنه «على الرغم من أن الشركات التابعة لديها قراراتها وحريتها في تنفيذ استراتيجية كل منها، إلا أنها تخضع لاستراتيجية موحدة أعم وسياسة شاملة معتمدة للقطاع النفطي ككل، وكما وتخضع لتعليمات وتوجيهات وزارة النفط ومؤسسة البترول، بما يضمن تحقيق التكامل في تنفيذ هذه الاستراتيجية».

وأوضحت المصادر أن وزير النفط والكهرباء والماء المهندس عصام المرزوق «يتابع بشكل حثيث المشاريع النفطية والاستراتيجية النفطية»، قائلة إن «الاكتشافات النفطية المتوقعة من المسوحات الزلزالية لجون الكويت والمناطق المحيطة وغيرها من العمليات تتم وفق تعليمات وتوجيهات وزارة النفط ومؤسسة البترول».

وأضافت المصادر أن «استراتيجية القطاع النفطي طموحة وتسعى الشركات النفطية التابعة إلى تنفيذها»، موضحة أن «سياسة وآلية العمل في (نفط الكويت) وغيرها من الشركات التابعة سواء الاستكشافات أو التطوير أو زيادة كميات الإنتاج وغيرها من العمليات تخضع لتعليمات وزارة النفط واستراتيجية المؤسسة، وكذلك الالتزام بكميات الإنتاج المقررة».

ولفتت المصادر إلى أن «الاستراتيجية النفطية متنوعة سواء الإنتاج والاستكشاف، أو التكرير أو التسويق، أو الاستكشافات الخارجية، أو النقل البحري وغيرها، وهي مبنية على أسس علمية تتوافق والتطورات العالمية في هذا القطاع المتنامي».

وثمنت المصادر جهود وزارة النفط ومؤسسة البترول في ما وصل إليه القطاع «وهو ما رفع من قدرات الشركات التابعة وأدائها وفق سياسات وضوابط صارمة».

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *