الجمعة , 19 أغسطس 2022

وزير التربية عن «الشهادات المزوَّرة»: التحقيقات جارية

كشف وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي، عن تقديم ما يقارب 40 بلاغاً لحالات من الشهادات المزورة خلال العام الحالي.
وأعلن العازمي في تصريح صحافي، أمس، عن نجاح الجهود المبذولة في كشف عدد من الشهادات المزورة والوهمية وإحالتها الى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية.
وقال العازمي إن الدفعة الأخيرة من الشهادات المزورة التي تم اكتشافها جاءت نتيجة تعاون واسع ما بين الجهات الحكومية، وعلى رأسها وزارة الداخلية وديوان الخدمة المدنية.
وأشار إلى أن الفحص الأولي لبعض الشهادات كشف عن حالات تزوير، مما استدعى مضاعفة جهود الوزارة في فحص كل المعادلات المشكوك بصحتها، كما تم التنسيق مع إدارة المباحث الجنائية في وزارة الداخلية للبحث والتحري للكشف عن المتواطئين في تزوير هذه الشهادات».

نتائج التحقيق
وأوضح العازمي أن التعاون البناء بين الجهات الحكومية أدى الى إلقاء القبض مؤخرا على احد الوافدين العاملين في وزارة التعليم العالي، حيث يجري التحقيق معه حالياً في النيابة العامة.
وذكر ان الإعلان عن نتائج التحقيق جاء بعد انتهاء تحقيقات الوزارة واكتمال أركان البلاغ وإحالته الى النائب العام، مبيناً أن المعنيين في الوزارة ارتأوا أن تتم التحقيقات بعيداً عن التصريحات الاعلامية، لا سيما في المرحلة الأولى، حفاظاً على سير التحقيقات وللمصلحة العامة.
وأفاد العازمي بأن «إجمالي البلاغات التي قدمتها وزارة التعليم العالي بشأن الشهادات المزورة بلغ ما يقارب 40 حالة خلال العام الحالي، إضافة الى مئات الحالات لشهادات وهمية تمت إحالتها الى النيابة العامة من قبل قطاعات الوزارة في السنوات السابقة».
وتابع «يجري حالياً التحقيق الداخلي في الوزارة على حالات أخرى تبين انها مزورة بناء على إفادات الجامعات والمكتب الثقافي، لتتم إحالتها إلى النيابة العامة بعد استكمال التحقيق، اضافة الى استمرار التحقق من قبل المكتب الثقافي لحالات عديدة مشتبه بتزويرها».
وأكد العازمي استمرار «التعليم العالي» التدقيق في كل المعادلات الصادرة من الوزارة للسنوات السابقة بالتنسيق مع وزارة الداخلية، واحالة اي حالة مشتبه بها الى النيابة مع سحب المعادلة ان وجدت والتنسيق مع ديوان الخدمة في هذا الصدد.

دعم حكومي

ثمن الوزير د. حامد العازمي الدعم الحكومي الكبير للجهود المبذولة من قبل التعليم من رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر مبارك، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح، مشيداً بالمواقف النيابية الداعمة لمكافحة الشهادات الوهمية والمزورة.

إصلاح التعليم

اعتبر العازمي أن من سبل إصلاح التعليم توعية المجتمع بأهمية الالتحاق بجامعات معتمدة والحصول على شهادة جامعية سليمة، مشددا على ضرورة ارساء ثقافة جديدة تؤكد على اهمية الحصول على تعليم ذي جودة، فضلا عن اتخاذ اجراءات لتشجيع الطلبة على الالتحاق ليس بجامعات معتمدة فقط بل متميزة ايضا.

إلغاء المعادلات

أعلن الوزير العازمي عن إلغاء كل المعادلات الصادرة للشهادات المشكوك بصحتها، فضلاً عن مخاطبة ديوان الخدمة المدنية بهذه المستجدات وتزويده بالمعلومات اللازمة عن هذه الشهادات المشكوك بصحتها لاتخاذ ما يلزم في ضوء إلغاء هذه المعادلات.
ولفت الى ان «التعليم العالي» كانت قد بدأت خطوات جدية لضبط المعادلات منذ اكثر من عامين، منها اعتماد القبول المسبق للطلبة الدارسين في الخارج، فضلا عن اجراءات اخرى تضمن سلامة المعادلات للشهادات، مؤكدا الاستمرار بالنهج الاصلاحي لضبط جودة التعليم باعتباره من اولى اولويات الوزارة.

التحالف الوطني: الحكومة لم تتعامل مع الملف بجدية

وصف التحالف الوطني الديموقراطي ملف الشهادات المزورة والوهمية بأحد أهم الأسباب في تردي النظام الإداري في الدولة وانهيار مؤسساتها، مشدداً على أن المسؤولية تتحملها الحكومة التي لم تتعامل مع ملف التزوير بالجدية المطلوبة منذ البداية.
وقال التحالف في بيان صحافي إن هناك تراخيا كبيرا من قبل القياديين والمسؤولين في التعليم العالي، سواء في اعتماد الجامعات الوهمية أو قبول الشهادات المزورة، مشددا على أن الحكومة إن كانت جادة في عملية مكافحة الشهادات المزورة والوهمية أن تفتح تحقيقا موسعا يطول القياديين الحاليين والسابقين

شاهد أيضاً

خالد العدواني

تكنولوجيا و انترنت : خالد العدواني : “البيتكوين” أفضل عملة للإستثمار

أفضل عملة للإستثمار،وكيف تضاعف سعرها أكثر من ثلاثة مرات في 6 أشهر البيتكوين البيتكوين هي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.