الأربعاء , 28 فبراير 2024
10 ملايين وظيفة قابلة للأتمتة في المنطقة

10 ملايين وظيفة قابلة للأتمتة في المنطقة

10 ملايين وظيفة قابلة للأتمتة في المنطقة
استضاف مجلس الرؤساء التنفيذيين للمعلومات جلسة أدارتها شركة ماكينزي العالمية المتخصصة باستشارات الإدارة، حيث سلطت الضوء على مسألة أتمتة الوظائف البشرية في منطقة الشرق الأوسط.

وتعتبر الإمارات حاليا واحدة من الدول الخمسة الأولى في الشرق الأوسط التي تتمتع بأعلى إمكانيات للأتمتة التقنية، وتظهر الدول الخليجية المجاورة مثل البحرين والكويت تقاربا مماثلا فيما يخص تقنيات الذكاء الاصطناعي، والأتمتة، إذ من المتوقع أن تتخطى نسب الأتمتة المتوقعة في المنطقة نظيراتها العالمية بنسبة 32% بحلول 2030.

وبوجود أكثر من 20 مليون منصب وظيفي متخصص في منطقة الشرق الأوسط، فإن 40 ـ 45% من هذه المهن يمكن أتمتتها نظرا للموارد والأدوات الرقمية المتوفرة حاليا. وتوقعت ماكينزي آند كومباني ارتفاع هذه النسبة لتصل بين 55 ـ 60% بحلول 2030.

ويعتبر الأشخاص ذوو المستوى التعليمي المتدني إلى المتوسط الأكثر عرضة للتأثر سلبيا بهذا التغيير. وأشارت ماكينزي إلى أن هذا العدد يبلغ 57% من الأفراد من ذوي التعليم الثانوي والذين يتوقع أن يتأثروا سلبا بأتمتة الوظائف. وينخفض هذا الرقم إلى النصف (22%) بالنسبة للموظفين الحاصلين على درجة البكالوريوس أو التعليم العالي.

أما الأفراد الآخرون المتوقع أن يتم استبدالهم بالتشغيل الآلي في الشرق الأوسط فهي العمالة المغتربة، وتحديدا في قطاعات الإدارة، والحكومة، والصناعات التحويلية، وقطاع البناء.

ووفقا لتقرير ماكينزي آند كومباني، فإن 366.6 مليار دولار من الأجور، و20.8 مليون موظف بدوام رسمي في كل الدول الشرق أوسطية الست التي شملتها الدراسة ترتبط بأنشطة وأعمال قابلة للتنفيذ بشكل آلي في يومنا هذا.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *