الإثنين , 22 أبريل 2024
مساعدة اللاجئيين

العطاء الإنساني الكويتي يتواصل في المنطقة

العطاء الإنساني الكويتي يتواصل في المنطقة

شهد الأسبوع الماضي نشاطا كويتيا مكثفا في تقديم المساعدات الانسانية للاجئين والنازحين والمحتاجين بالمنطقة في اطار جهود دولة الكويت الانسانية المتواصلة في هذا الشأن.

وتركزت المساعدات التي قدمتها الكويت خلال الأسبوع المنتهي أمس الجمعة في اليمن والعراق ولبنان وسوريا وتركيا اضافة الى الاستمرار في دعم جهود إعادة اعمار قطاع غزة.

ففي اليمن اختتمت حملة الكويت الى جانبكم الاثنين الماضي مشروع توزيع 6209 سلات غذائية لأكثر من 43 ألف مستفيد في محافظة صعدة شمالي البلاد.

ونقلت الحملة في بيان عن عضو الهيئة اليمنية الكويتية للاغاثة توفيق حسين قوله ان مشروع توزيع أكثر من ستة آلاف سلة غذائية في محافظة صعدة يعتبر هو التدخل الأول من نوعه في قطاع الغذاء بالمحافظة.

وأضاف أن ثمة العديد من المبادرات الإنسانية التي تستهدف الفئات الأكثر تضررا والأشد فقرا في هذه المحافظة في الايام القليلة المقبلة معربا عن خالص الشكر للكويت على هذه اللفتة الكريمة تجاه الشعب اليمني.

وعلى صعيد متصل بحث الرئيس الدوري للهيئة اليمنية الكويتية للاغاثة ابراهيم القرشي وعضوا الهيئة طارق عبدالواسع وتوفيق البعبعي مع محافظ ابين اللواء أبوبكر سالم ما تمر به المحافظة الواقعة جنوب شرق صنعاء من أوضاع إنسانية صعبة.

وقالت حملة الكويت الى جانبكم في بيان امس الأول الخميس ان سالم استعرض خلال المباحثات ما تعرضت له البنية التحتية في ابين من اضرار انعكست سلبا على حياة المواطنين مشيدا بما تقدمه دولة الكويت لليمن والوقوف الى جانبه خلال الفترة الصعبة التي يعيشها.

اعادة الإعمار

من جانبه أكد القرشي استمرار الاعمال الاغاثية التي تقدمها الهيئة بمحافظة أبين خاصة في مجال الصحة والتعليم والمياه الغذاء والإيواء واعادة الإعمار الجزئي للمنازل المتضررة.

يأتي ذلك في وقت اكدت فيه الامين العام لجمعية الهلال الاحمر الكويتي مها البرجس امس الأول الخميس استمرار الجمعية في تقديم الدعم الصحي والطبي والاغاثي والتنموي للاشقاء في اليمن بالتعاون مع المنظمات الانسانية العاملة هناك.

وقالت البرجس في تصريح لوكالة الانباء الكويتية عقب لقائها سفير اليمن لدى الكويت الدكتور علي سفاع ان من ضمن الاعمال التي قامت بها الجمعية اخيرا اصلاح وترميم محطة لتحلية المياه واجراء الصيانة لمركز غسيل الكلى بمستشفى الصداقة.

واضافت البرجس ان الجمعية تعمل حاليا على اقامة مخيم للعمليات الجراحية يتسع لاستقبال نحو 200 حالة مبينة ان المخيم الاول الذي نفذته الجمعية اجرى عددا كبيرا من العمليات الجراحية لامراض العظام والمفاصل والمخ والاعصاب والعيون.

وذكرت ان الجمعية قامت بتوزيع مولدات كهربائية في عدد من المستشفيات بمدينة تعز كما وزعت كراسي متحركة وعكازات استفاد منها نحو 750 مصابا وجريحا فضلا عن تقديم المواد الغذائية والدوائية لمرضى الكوليرا في المحافظات اليمنية.

من جانبه اشاد السفير اليمني بالمساعدات الانسانية والطبية والاغاثية التي قدمتها الجمعية للنازحين جراء الاحداث التي تشهدها بلاده معبرا عن امتنانه وتقديره لهذا العمل الانساني الكبير النابع عن صدق مشاعر الاخاء والتعاون بين البلدين الشقيقين.

مساعدات للفلسطينيين

على جانب آخر اكدت البرجس حرص جمعية الهلال الأحمر الكويتي على دعم احتياجات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وتوفير سبل المساعدة لهم.

وقالت البرجس عقب اجتماع مع مسؤولي الهلال الاحمر الفلسطيني في لبنان عقد في مخيم البداوي شمال البلاد السبت الماضي ان حجم احتياجات اللاجئين الفلسطينيين كبير ويتطلب اهتماما وجهدا كبيرين.

وجددت التأكيد على ان دعم جمعية الهلال الاحمر الكويتي لا ينحصر على النازحين السوريين في لبنان بل يشمل ايضا اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات كما يطال أسرا لبنانية محتاجة.

وأشارت الى ان الهلال الاحمر الكويتي سيدعم نظيره الفلسطيني لتوفير الخدمات الطبية الملحة والاساسية التي يقدمها الاخير للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وأكدت البرجس ان الهلال الاحمر الكويتي سيتكفل بتوزيع الخبز على 2000 اسرة فلسطينية واخرى سورية نازحة خلال الشهرين المقبلين وذلك في اطار مشروع الرغيف الذي اطلقته جمعية الهلال الاحمر الكويتي منذ عام 2011 في لبنان.

من جهته اعرب مدير عام جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في لبنان الدكتور سامر شحادة في تصريح مماثل عن تفاؤله بالتعاون مع الهلال الاحمر الكويتي والذي يتم للمرة الاولى مشيدا بدوره في مساعدة المحتاجين واللاجئين.

توفير الشاش

على صعيد متصل اكدت البرجس امس الجمعة مواصلة جمعية الهلال الأحمر الكويتي جهودها الانسانية الرامية لاغاثة الاشقاء السوريين في تركيا والداخل السوري بالتعاون مع المنظمات الانسانية الاغاثية.

وقالت البرجس في تصريح ان الجمعية وبالتعاون مع هيئة الاغاثة التركية افتتحت مصنعا للشاش الطبي في قرية اطمة السورية القريبة من الحدود التركية وهو الاول من نوعه داخل سوريا لتوفير الشاش مجانا للمراكز الصحية الميدانية.

واضافت البرجس ان الهلال الاحمر وهيئة الاغاثة التركية أدركا أهمية توفير الشاش لندرته داخل سوريا منوهة بجهود منظمة الاغاثة التركية في إطلاق هذا المشروع الحيوي.

وذكرت ان الجمعية نفذت ايضا اتفاقية تعاون مع الهلال الاحمر القطري بتسيير 10 عيادات متنقلة للنازحين من مدينة حلب السورية مجهزة بأجهزة طبية وصيدليات وخيم للمعاينة السريرية شملت مساحة جغرافية واسعة في محافظتي إدلب وحلب وساهمت بعلاج 17 الف مريض.

وقالت ان جمعية الهلال الاحمر الكويتي بدأت بالتعاون مع نظيرتها القطرية في دعم مستشفى الأمل بمنطقة الريحانية التركية لعلاج المرضى من النازحين السوريين.

واعتبرت ان مشروع دعم المستشفى الذي يستمر مدة عام يأتي في سياق سلسلة من المشاريع تنفذها الجمعية لصالح النازحين السوريين مؤكدة ان دولة الكويت كانت ولا تزال مبادرة في مد يد العون للاشقاء السوريين وغيرهم في الدول الاخرى المنكوبة.

واوضحت ان الجمعية دعمت ايضا دار الايتام في مدينة غازي عنتاب التركية لتأهيل الايتام حتى يتمكنوا من الاندماج في المجتمع الذي يعيشون فيه.

واكدت ان الهلال الاحمر الكويتي يعمل الان في العديد من الساحات من خلال برامج ومشاريع تنموية تتجاوز مرحلة الاغاثة العاجلة الى مرحلة التأهيل والتمكين والعودة بالمجتمعات المنكوبة الى حياتها الطبيعية والاندماج الاجتماعي.

مساعدات غذائية

وفي العراق أعلنت مؤسسة روناهي الخيرية امس الجمعة توزيع مساعدات غذائية على اهالي الجانب الايمن من مدينة الموصل العراقية بالتعاون مع القنصلية العامة لدولة الكويت بمدينة اربيل عاصمة اقليم كردستان العراق.

وقالت مسؤولة المؤسسة زيان ميراني لكونا إن المؤسسة وزعت بالتعاون مع القنصلية الكويتية في اربيل والتنسيق معها 500 سلة غذائية على 500 عائلة في حي 17 تموز ومنطقة مشيرفة في الجانب الايمن من الموصل.

وفي الأراضي الفلسطينية وقعت الحكومة الفلسطينية امس الأول الخميس 13 اتفاقية جديدة مع مؤسسات اهلية وتعليمية في قطاع غزة بمنحة قدرها ثلاثة ملايين دولار ممولة من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية ضمن برنامج اعادة اعمار القطاع.

مشروعات دعم

وقال نائب رئيس المكتب الوطني الفلسطيني المكلف بإعادة اعمار قطاع غزة ربحي الشيخ ان الاتفاقيات عبارة عن مشروعات لدعم المؤسسات التعليمية والاهلية ضمن المنحة المقدمة من دولة الكويت لإعادة اعمار قطاع غزة.

من جهته تقدم وزير الاشغال العامة والاسكان الفلسطيني مفيد الحساينة في مؤتمر صحفي على هامش توقيع الاتفاقيات بالشكر الى دولة الكويت اميرا وحكومة وشعبا على دعمها المتواصل والدائم للشعب الفلسطيني.

وأكد الحساينة انه جرى الانتهاء من صرف 95 بالمئة من الأموال المخصصة لقطاع الاسكان التي تبلغ قيمتها 75 مليون دولار من أصل 200 مليون دولار مقدمة من دولة الكويت.

واشار الى انه جرى كذلك الانتهاء من بناء نحو 2250 وحدة سكنية للمتضررين الفلسطينيين والمستفيدين من المنحة الكويتية فيما سيتم صرف الدفعة الاخيرة للمستفيدين خلال الايام المقبلة.

واضاف انه جرت الموافقة على صرف 5ر3 مليون دولار للمنشأة الصناعية اضافة الى موافقة دولة الكويت على مبلغ 500 ألف دولار للقطاع الزراعي والحيواني الذي تدمر خلال الحرب.

شاهد أيضاً

الهيئة العامة للبيئة

الهيئة العامة للبيئة تؤكد عدم صدور أي قرار يسمح بالصيد بجون الكويت

الهيئة العامة للبيئة تؤكد عدم صدور أي قرار يسمح بالصيد بجون الكويت المصدر – جريدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *