الجمعة , 19 أغسطس 2022
90 ألف كويتي يستثمرون بالعقارات الخليجية

90 ألف كويتي يستثمرون بالعقارات الخليجية

90 ألف كويتي يستثمرون بالعقارات الخليجية
أكدت شركة مدن الأهلية العقارية أهمية اعتماد الشركات الكويتية والمستثمرين الكويتيين على الدراسات والجهات الاستشارية المتخصصة قبل الإقدام على الاستثمار العقاري في دول المنطقة والعالم لتقليل مخاطر استثماراتهم وتحقيق أفضل العوائد.

وتوقعت الشركة في بيان صحافي بمناسبة الإعلان عن تنظيم برنامج الوسيط المعتمد الموجه للعاملين في مجال الوساطة العقارية في الكويت ارتفاع عدد المستثمرين الكويتيين في العقارات الخليجية إلى ما يزيد عن 90 ألف مستثمر بنهاية العام 2018 مقارنة مع نحو 56 ألف مستثمر بنهاية 2012 وفق تقديرات الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي وذلك بمعدل 5600 ملكية عقارية كويتية جديدة سنويا.

وشددت الشركة على أهمية تطوير مهنة التسويق العقاري لمواكبة جهود وزارة التجارة والصناعة في تنظيم السوق والمعارض العقارية لتلافي السلبيات التي ظهرت في السنوات الأخيرة لاسيما وان المستثمرين الكويتيين حلوا في المرتبة الأولى خليجيا في الاستثمار العقاري في دول مجلس التعاون بنسبة 50% من إجمالي الملكيات العقارية الخليجية في دول المجلس والمقدرة بنحو 180 ألف بنهاية العام 2018.

وأوضحت الشركة أن البرنامج الجديد Certified Broker Program الذي تنظمه إدارة الموارد البشرية سيتضمن تأهيل الوسطاء العقاريين للعمل في بيئة احترافية وتدريبهم على أحدث الأنظمة في مجال تسويق وإدارة العقار وتعريفهم بالأسس القانونية والتنظيمية للعملية التسويقية وفق القواعد الصحيحة والآمنة التي تضمن تحقيق مصلحة جميع الأطراف.

وأضافت الشركة أن البرنامج سيتضمن أيضا عقد جلسات ومحاضرات تعريفية عن أوضاع السوق العقاري في الكويت والآفاق المستقبلية للقطاع العقاري، كما سيتم إطلاع المشاركين على مشاريع الشركة الحالية والمستقبلية وتدريبهم على برامج العمل المختلفة التي تستخدمها «مدن» وتأهيلهم للتعامل معها وخصوصا أنظمة تنسيق عمليات العرض والبيع والتأجير.

وأشارت الشركة إلى أن المرحلة الأولى من البرنامج ستبدأ بمشاركة نحو 100 متدرب سيتم اختيارهم من بين المتقدمين للانتساب للبرنامج بكل مراحله وعقب انتهاء البرنامج سيتم اختيار عدد منهم للالتحاق بالشركة وتمثيلها في السوق المحلي.

وذكرت الشركة أن البرنامج الجديد يستهدف أيضا دمج وسطاء العقار التقليديين مع النمط الاحترافي الذي تمارسه الشركة في أداء عملها من خلال تدريبهم على أحدث وسائل التواصل مع العملاء وأساليب الدعاية والترويج والتسويق بشكل عام، فضلا عن أن نتائج البرنامج ستسهم في تعزيز تواجد الشركة في السوقين المحلى والإقليمي.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.