الجمعة , 19 أبريل 2024

مليونير بين كل 15 كويتي

مليونير بين كل 15 كويتي

تصدر الدينار الكويتي قائمة أقوى 10 عملات على مستوى العالم لعام 2017، منافساً بذلك عملات أقوى الاقتصادات العالمية كالولايات المتحدة وبريطانيا وسويسرا.

وحل الدينار في المرتبة الأولى عالمياً، حيث بلغت قيمته 3.29 دولار.

وذكر موقع «NAJI» أن مجموع سكان الكويت يبلغ نحو 4.5 مليون نسمة، بينهم 1.3 مليون مواطن، موضحاً أنه يمكن أن تجد مليونيراً من بين كل 15 كويتياً بالنظر إلى دخله السنوي.

ولفت الموقع إلى أن الكويت تمتلك نحو 10 في المئة من الاحتياطات النفطية على مستوى العالم، موضحاً أن العملة الكويتية تنمو سنوياً مقارنة مع غيرها من العملات.

وجاء في المرتبة الثانية الدينار البحريني الذي تعادل قيمته 2.65 دولار، تلاه الريال العماني الذي تعادل قيمته 2.60 دولار، بينما حل الدينار الأردني في المرتية الخامسة ومن بعده الجنيه الإسترليني في المرتبة السادسة.

وأتى اليورو في المرتبة الثامنة ومن بعده الفرنك السويسري فيما جاء الدولار الأميركي في المرتبة الأخيرة كأقوة عملات في العالم.

ويتم قياس قوة عملة بلد ما حين استبدالها بعملة بلد أخرى، والمفهوم السائد بين الناس أن البلدان الأكثر ازدهاراً وتطوراً تمتلك العملة الأقوى بين نظائرها، ولذلك يظن الناس خطأ أن أقوى العملات هي الدولار واليورو أو الجنيه الإسترليني، لكنها ليست كذلك.

وعلى مدى سنوات عدة تربع الدينار الكويتي على عرش أغلى وأقوى العملات على مستوى العالم، بل هو مصنف ضمن أغلى الأشياء في العالم، إذ تعود قوته إلى أشياء عدة، منها قوة سعر صرفه، حيث يتم تحديد سعر صرفه مقابل الدولار الأميركي على أساس سلة من العملات العالمية الرئيسية التي تعكس العلاقات التجارية والمالية مع الكويت.

وثاني الأسباب هو قوة الاقتصاد التي تتمتع به الكويت، فهي من أقوى الاقتصادات في العالم، حيث يبلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي نحو 26 ألف دينار (85 ألف دولار)، وثالثاً احتفاظ الكويت باحتياطات نفطية ضخمة تمثل 10 في المئة من الاحتياطات العالمية.

يذكر أن مجلس النقد الكويتي أصدر أول دينار في الأسواق عام 1960 م خلفاَ للروبية الهندية التي كانت مستخدمة قبله، ثم أصدر بنك الكويت المركزي بعد ذلك ستة إصدارات أخرى للعملة آخرها عام 2014 والتي تم الإعلان عنها في 19 مايو 2014، وينقسم الدينار إلى 1000 فلس.

ويتضمن الإصدار السادس الإجراءات الأمنية الأكثر تقدماً مثل عمليات الطباعة المبتكرة، تغيير لون الميزات والعناصر المرئية التي تصبح مرئية عند إمالة الورقة النقدية، وتم نقل شعار دولة الكويت من الجهة اليسرى في الإصدار السابق إلى وسط أعلى وعند التمرير الضوء تظهر علامة مائية فيها شكل رأس صقر ورقم الفئة.

شاهد أيضاً

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties

Global banks scrutinize their Hong Kong clients for pro-democracy ties HONG KONG (Reuters) Global wealth …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *